مشاهدة النسخة كاملة : قائد سابق في حركة الطوارق يتوسط للإفراج عن الرهائن


أبو فاطمة
10-03-2010, 02:15 AM
قائد سابق في حركة الطوارق يتوسط للإفراج عن الرهائن

وصل إياد آغ غالي؛ قائد سابق في حركة الطوارق المتمردة في مالي، اليوم السبت، الى غاو (شمال شرق مالي)، للمشاركة في المفاوضات الرامية إلى الإفراج عن سبعة رهائن تحتجزهم القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي.
وبحسب عدد من شهود العيان في اتصال مع وكالة الصحافة الفرنسية، فان اياد اغ غالي، وهو في الزي التقليدي، نزل من طائرة آتية من باماكو، وفور وصوله الى غاو (1200 كلم شمال شرق باماكو)، استقل الوسيط سيارة رباعية الدفع في اتجاه شمال مالي نحو تيميترين، كما أضافت المصادر نفسها.
وإياد اغ غالي هو شخصية تتمتع بنفوذ كبير في شمال مالي، ويحمل تفويضا من الحكومة المالية للمشاركة في هذه المفاوضات.
وكان الوسيط المالي ارسل الى الخاطفين احد المقربين منه الذي تمكن من رؤية المخطوفين قبل النشر الرسمي لادلة تثبت انهم احياء. وسيكون هدف الوسيط من حركة الطوارق في هذه المرحلة العودة بكل او بجزء من المطالب التي يضعها الخاطفون.
وكان تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي اعلن مسؤوليته عن خطف خمسة فرنسيين ومواطنين من توغو وبنغلادش -معظمهم من العاملين في اريفا وشركتها من الباطن ستوم المتفرعة من مجموعة فينتشي الفرنسية- من منازلهم في موقع ارليت المنجمي (شمال النيجر) ليل 15-16 ايلول/سبتمبر.
وتقول مصادر مالية وفرنسية ان هؤلاء الاشخاص السبعة محتجزون في تلال تيميترين الصحراوية في شمال شرق مالي على بعد 100 كلم من الجزائر.
وبث تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي على الانترنت، يوم الخميس الماضي، صورا وتسجيلا صوتيا لسبعة اجانب بينهم خمسة فرنسيين اختطفوا في النيجر، فيما اعتبرت باريس ذلك علامة مشجعة باعتبار انها تظهر ان كافة الرهائن احياء.
كما بثت الجزيرة صور الرهائن، وهم خمسة فرنسيين وافريقيان من مدغشقر وتوغو، ويظهر الرهائن في الصور التي بدت كانها لقطات مختلفة من صورة واحدة كبيرة، جالسين على ارض رملية وخلفهم مسلحون ملثمون باللثام التقليدي لسكان الصحراء.

نقلا عن صحراء ميديا