مشاهدة النسخة كاملة : المصري: عباس يشكل خطراً حقيقياً على القضية


ابو نسيبة
10-01-2010, 01:58 PM
طالبه بالاعتذار وتساءل عن وعوده
المصري: عباس يشكل خطراً حقيقياً على القضية
غزة - المركز الفلسطيني للإعلام
حمّل مشير المصري، النائب في المجلس التشريعي عن كتلة "التغيير والإصلاح" والقيادي في حركة المقاومة "حماس"؛ رئيس "سلطة فتح" المنتهية ولايته محمود عباس المسؤولية المباشرة عن أخطائه الجسيمة بحق القضية الفلسطينية، مشيراً إلى الخطيئة التي يرتكبها عباس بدخوله في المفاوضات المباشرة مع العدو في ظل رفض شعبي وفصائلي لها.
وقال النائب المصري خلال كلمة ألقاها أمام عشرات الآلاف من المشاركين في تجمّع المسيرات التي دعت لها حركة حماس بالمحافظة الوسطى الجمعة (1-10): "إننا في حركة المقاومة الإسلامية حماس نجدد العهد والبيعة مع الله عز وجل على المضي قدما في طريق الجهاد والمقاومة حتى تحرير كامل التراب الفلسطيني".
واستهجن المصري وعودات عباس بوقف المفاوضات في حال استمر الاستيطان، وقال: "اليوم نتساءل أين وعد محمود عباس بوقف المفاوضات مع الاحتلال إذا استمر الاستيطان"، مشيراً إلى أن الاحتلال ماضٍ في بناء الوحدات الاستيطانية بالتزامن مع المفاوضات التي يقودها عباس.
وشدد المصري أن محمود عباس "يشكل خطراً حقيقيا على القضية الفلسطينية"، مطالبا إياه بالاعتذار على خطاياه الكبيرة التي ارتكبها بحق الشعب الفلسطيني وبحق دماء الشهداء وآهات الجرحى وأنات الأسرى في سجون الاحتلال، كما وطالبه بالعودة إلى حضن الشعب الفلسطيني وعدم الارتماء في أحضان الاحتلال الصهيوني والإدارة الأمريكية.
وفي موضوع الأسرى؛ قال المصري: "إن قضية الأسرى في سجون الاحتلال في قاموس حماس هي قضية شرعية، قبل أن تكون قضية وطنية انطلاق من الحديث النبوي الشريف: فكوا العاني".
ووجه المصري حديثه للأسرى متابعا: "أيها الأسرى إن نسيكم المفاوض الفلسطيني وهنتم عليه وهانت عليه آهاتكم، فقسما أننا في حركة حماس سنقدم أشلائنا ودمائنا من أجل إطلاق سراحكم".
واستنكر القيادي في حركة "حماس" استمرار أجهزة سلطة "فتح" في الضفة الغربية بممارسة الاعتقالات السياسة وتعذيب المجاهدين والمقاومين في سجونها، مشيرا إلى أن هؤلاء ينفذون أوامر الجنرال الأمريكي "كيث دايتون".
وعلق النائب في التشريعي على تعذيب المجاهدين بالضرب والسياط دون الاكتراث إلى أنهم فلسطينيون مثلهم، وقال: المئات من الأسرى تعج بهم سجون عباس في الضفة الغربية المحتلة، وإننا اليوم نطالبه ونطالب "فتح" بالإفراج الفوري عن كافة المجاهدين والمقاومين من سجون الضفة المحتلة".
ولفت المصري النظر إلى أن الحكومة الصهيونية بقيادة رئيس وزراء العدو بنيامين نتنياهو مستمرة في مسلسل الاستيطان وتهويد القدس المحتلة والضغط على المقدسيين، مشيرا إلى أن سلطة "فتح" لا يهمها كل هذا بل وتلهث خلف السراب وخلف المفاوضات العبثية.
وأوضح المصري أن الضفة المحتلة ترزح تحت احتلالين اثنين، مبينا أن حركته لن تسمح باستمرار الوضع على ما هو عليه وقال: "رغم ذلك سننتفض في وجه كل ظالم ولن يحميهم أوباما وغيره".
ودعا المصري في ختام كلمته الشعب الفلسطيني إلى الاصطفاف إلى جانب المقاومة الفلسطينية ورجالها، والانتباه من التلاعب الخطير الذي يمارسه عباس و"فتح" بحق القضية الفلسطينية وبحقوق الشعب الفلسطيني، من خلال إصرارهم على المفاوضات مع العدو الصهيوني.

نقلا عن المركز الفلسطيني