مشاهدة النسخة كاملة : الزائد 42 سنة مصر على حفظ القرآن


ابو نسيبة
10-01-2010, 10:41 AM
الزائد 42سنة مصر على حفظ القرآن

منذ أربعة أشهر وأنا هنا مع شيخي ابراهيم ..صمت هنا رمضان ولم أذهب في العيد كما أنني لن أذهب حتى أكمل حفظ القرآن’’ هكذا يختصر الزايد ولد اطول عمر (42) سنة خارطة أيامه القادمة.
بعد رحلة طويلة مع التجارة بدأت سنة 1985 عندما غادر الزايد قريته في بانكو بالحوض الشرقي، حاملا حقائب سفر طويل أوصلته إلى ساحل العاج، والكاميرون والغابون وألقت به زوارق السفر في إفريقيا الجنوبية،قبل أن يعود من جديد إلى ساحل العاج، التي غادرها قبل أشهر قليلة إلى مسقط رأسه في بانكو ومنه إلى محظرة الشيخ ابراهيم ولد فضل الله بمدينة كيفة.
وعن أسباب عودته إلى المحظرة يقول ولد اطول عمرو ’’ قررت أن أحفظ القرآن وبحثت عن المحاظر وأنا الآن هنا في هذه المحظرة ولن أغادرها حتى أكمل حفظ القرآن’’
ويضيف ولد اطول عمرو’’ لقد حفظت بعض القرآن منذ زمن طويل ولكنني للأسف لم أكمله لقد جئت إلى هذه المحظرة قبل أربعة أشهر ولدي 17 حزبا من القرآن
أما الآن فقد’’ أكملت الآن 33 حزبا من القرآن وأكتب كل يوم ثمنين وأكرر لوحي أكثر من 60 مرة في اليوم وربما أزيد وبالتالي أحفظ ما كتبت والأمر ممتع جدا وليس صعبا كثيرا ..المهم فقط أن يحصل أحدنا على القرآن’’
في محظرة الشيخ ولد فضل الله تتفاوت أعمار الطلاب،حيث يصطف أبناء الثلاثة سنين وتتواصل درجات الهرم حتى تصل إلى 42 سنة يحمل يحمل الزايد ولد اطول عمرو لقب الطالب المسن، ولد اطول عمرو بحسب رفاقه الصغار في الطلب أكبر من شيخه ابراهيم ولد فضل الله، لكنه لا يلقي لأي من ذلك بالا.
في تصريحاته للسراج يقول الزايد لا أشعر هنا بأي حرج الأمر بسيط للغاية أشعر أنني بين أخوتي والجميع هنا صغارا وكبارا جزء من حياتي الخاصة لا أشعر بأي حرج وأقسم أن هذه الفترة هي أحسن فترات عمري.
طالب كبير
الطالب الكبير الزايد ولد اطول عمرو أصبح كما يحدث عن نفسه جزء من المحظرة ويعيش من الطلاب حياتهم بشكل عاد، ’’حياة المحظرة لها جو خاص وأنا متكيف مع ذلك الجو والطلاب عموما محترمون جدا ويحترمونني بشكل خاص،وأنا اشعر أنني بين إخوتي أعاملهم بهذا المفهوم.
الطالب الكبير لا يبخل بنصائحه على الجميع طلابا وزوارا ’’ المهم دائما أن تظل صلتنا بالقرآن الكريم قوية جدا وأن نتمكن من حفظه ذلك هو خير الدنيا وخير مافي الدنيا كما أنه ما سينجينا يوم القيامة.
ولد اطول عمرو مشتاق من دون شك إلى ابنيه الصغيرين الذين تركهما في بنكو في أقصى الشرق الموريتاني،لكنه فوق ذلك مصر على أن يواصل الإقامة في المحظرة ولن يغادرها حتى يكمل حفظ القرآن كما يتعهد أيضا بأن يربط لأبنائه علاقات وطيدة مع القرآن الكريم
الزايد ولد اطول عمرو جزء من لوحة طلاب محظرة الشيخ ابراهيم ولد فضل الله،لكنه العنصر الأبرز قامة بين الطلاب وربما أيضا الأكثر إصرارا وطموحا وأقوى همة بين الطلاب ..هكذا يرى شيخه وهكذا أيضا يراه الطلاب.

نقلا عن السراج الإخباري