مشاهدة النسخة كاملة : الساموري ولد بي: "البيظان" والزنوج متحالفون على إقصاء "لحراطين"


أبو فاطمة
09-30-2010, 06:21 PM
الساموري ولد بي: "البيظان" والزنوج متحالفون على إقصاء "لحراطين"

http://www.alakhbar.info/index.php?rex_resize=333w__issamouri.jpg
الساموري ولد بي رئيس الكونفددرالية الحرة لعمال موريتانيا - تصوير الأخبار

قال الساموري ولد بي إن شريحة "لحراطين" تعرضت لمؤامرة من قبل شريحتي "البيظان" و"الزنوج" تقاسمت بموجبها هاتان الشريحتان الثروة والسلطة ودفع" لحراطين" ضريبتها ظلما و تهميشا و إقصاء.

و اعتبر ولد بي إن هذا الحلف الذي حيكت خيوطه ضد "لحراطين" أعطى "البيظان" و"الزنوج "بموجبه لأنفسهم الحق في الثروة والسلطة بينما عملوا على تدمير شخصية وخصوصية "لحراطين" مستغربا "كيف يتم الاعتراف بهوية مجموعة عرقية (الوولف)لا يتجاوز تعدادها ستة آلاف و إعطائها الحق في حصة في البرامج الإذاعية والتلفزيونية في حين يحرم "لحراطين" الذين يمثلون غالبية السكان اليوم من الاعتراف لهم بأي هوية ويفرض عليهم أن يظلوا قابعين تحت وطأة "البيظان"دون حقوق"

وقال ولد بي في مقابلة مع وكالة "الأخبار" تنشر لاحقا إن تجربة ثلاثين سنة من العمل السياسي المفتوح على مختلف المكونات السياسية في البلد رسخت لديه قناعة بأن الآليات التي كان العمل قائما على أساسها لم تعد مجدية و أشعرته باليأس والإحباط وبات من الضروري التوجه وجهة أخرى فخلال ثلاثيين سنة من العمل السياسي الديمقراطي لم تزدد شريحة "لحراطين" إلا تهميشا وكل الخطوات التي قيم بها في هذا المجال لا تعدو أن تكون خطابات سياسية لتفويت الوقت وتثبيت الواقع على ما هو عليه.

وقال ولد بي وهو رئيس الكونفدرالية الحرة لعمال موريتانيا وقيادي في حركة الحر إن الوثيقة التي تقدم بها حزب تواصل الإسلامي لاتعدوا أن تكون جزء من مؤامرة النظام المجتمعي ضد "لحراطين" معتبرا أن أي حل لقضية "لحراطين" لا يأخذ في الحسبان معالجة المحاور الثلاثة الاجتماعي والاقتصادي والسياسي يعتبر بلا فائدة ودون جدوى ولا يعدو أن يكون محاولة لتثبيط عزائم المناضلين من أبناء هذه الشريحة .

وقال ولد بي إن شريحة "لحراطين" في ظل الوضع القائم لم تعد تملك من الإيمان بالوطن ما يجعلها تدافع عنه مطالبا بضرورة العمل عل خلق توازن سياسي من خلال محاصصة تضمن حصص الفئات في تعيينات الحكام والولاة والوزراء بحيث يعطى لشريحة "لحراطين" حصتهم في كل هذه التعيينات بالإضافة إلى تعيينات السفراء ومديري الشرائك وغيرها و فتح المجال الاقتصادي أمام الفئات المهمشة والاعتراف بهوية "لحراطين" وبناء قاعدة ثقة بين مختلف الشرائح .

نقلا عن الأخبار

ام خديجة
09-30-2010, 07:39 PM
هذا مقال فيه قدر كبير من الخطورة في هذا الطرح الغير صحيح فالحراطين ليسو الهمشين وحدهم ولا الفقراء وحدهم ولا الضعفاء وحدهم فالحياة فى المجتمع تتطلب علما وجهدا وليس من الممكن القيام بذالك عن أي شريحة سواء كانت بضان أو حراطين أوزنوج والمثال فى شخصه هو واضح بذل جهدا ولاقى نتيجته وعلى الكسالى أن لايتحرو السلطة والمال تهبط عليهم من السماء .

camel
09-30-2010, 07:59 PM
شكرا أم خديجة ، وتعليقك صحيح
وما أدري كيف عميت عينا صاحبك وصمت أذناه عن شخصيات من لحراطين
تبوأت مناصب عليا في الدولة وصل بها الأمر - لا أقول للوزارات - بل لرئاسة الوزراء
أم أنه يحسب أن كل البيظان أغنياء مقابل أسر لحراطين ، أوما علم أن أكثر من ثمانين
بالمائة من البيظان تحت خط الفقر ، وأن ما يناهز العشرين بالمائة يعيل أسره من كسبه
في المهجر .
أعجب لهؤلاء الأفواه كيف تنطق بهذا الكلام ، لقد صدق الشاعر حين قال :
عين الرضى عن كل عيب كليلة ولكن عين السخط تبدى المساويا
دمت متألقة أختى

ام خديجة
09-30-2010, 08:06 PM
شكرا لك أخي كامل على المرور والتعليق الجيد وفعلا كما قلت
عين الرضى عن كل عيب كليلة ولكن عين السخط تبدي المساويا
تحياتي

ابو نسيبة
10-01-2010, 01:54 AM
شكرا للمعلقين ولناقل المقال:
قضية الحراطين قضية اجتماعية معقدة ولا يمكن علاجها من خلال النظرات الضيقة وعلى الدولة والمجتمع بجميع فئاته التعاون من أجل القضاء على الجهل والعنصرية وعندها نتعاون على البر والتقوى وتسير سفينة المجتمع بسلام وأمان.