مشاهدة النسخة كاملة : عمال بلدية كيفة يشكون تأخر الرواتب


أبو فاطمة
09-30-2010, 05:40 PM
عمال بلدية كيفة يشكون تأخر الرواتب

شكا أكثر من 60 عاملا في بلدية كيفة شرق موريتانيا من تأخر رواتبهم لمدة ثلاثة أشهر،وقال العمال في تصريحات للسراج إنهم يعيشون وضعية صعبة نتيجة حرمانهم من الراتب.
ويقول نقيب العمال عمر ولد عبد الجليل : نحن نعاني وضعية صعبة وراوتبنا ضئيلة للغاية وتتراوح ما بين 25 إلى 31 ألق أوقية كحد أعلى،كما أننا محرومون من الضمان الصحي،ولم نتلق علاوة الشمس منذ أكثر من ثلاثين سنة.
ويضيف أحد العمال في تصريح للسراج ’’ عندما تغادرون سوف يستدعينا المسؤولون ويهددونا، لكن لم نعد نحتمل الانتظار’’
ويقول أحد المحصلين في البلدية ’’ لقد اكتتب في هذه البلدية منذ العام 1998 ولما جاءت البلدية الحالية ألغت ست سنوات من عمري الوظيفي وكتبوا أني اكتتبت سنة 2004.
وأضاف العمال الذين تجمهروا أمام مقر البلدية إن الوضع صعب للغاية ويطالبون رئيس الجمهورية بالتدخل من أجل حل مشكلتهم المتفاقمة
ويضيف العمال من بيننا عدة أشخاص نقصت رواتبهم منذ فترة من بين هؤلاءالسالمة منت عثمان وسيدي محمد ولد الطالب أحمد.
ويقول العمال إن البلدية تحرمهم من فتح حسابات بنكية وتصر على أن يتلقوا رواتبهم لدى المحاسب العام في الولاية وليس عبر حسابات بنكية.
المنسق الإقليمي للاتحاد العام للشغل في موريتانيا سيديا ولد بيب قال في تصريح للسراج إن البلدية تتعمد المغالطة في تأخير رواتب العمال،ويقول ولد سيديا ’’ في 400 أيام فقط حصل 4 محصلين في البلدية 900 ألف أوقية،ولدى البلدية أكثر من 19 محصل ومداخيل كثيرة،حيث تحصل الضريبة من كل شيئ في المقاطعة بدء بشاة الغنم وانتهاء بالمساكن والمحلات التجارية.
البلدية : سندفع الرواتب قريبا
نقلنا شكاوي العمال إلى الأمين العام للبلدية السيد محمد ولدعبد الرحمن الذي اعتبر أن تأخر رواتب العمال عائد إلى ضعف التحصيل والمقدرات المالية للبلدية.
وقال ولد عبد الرحمن بإمكان العمال أن يطمئنوا إلى أن رواتبهم المتأخرة لشهرين فقط ستسدد قريبا جدا وكل شيئ أصبح جاهزا وما ينقصنا هو اكتمال السيولة اللازمة للدفع.
واعتبر الأمين أن نظام الرواتب لدى البلديات محكوم بمعايير قانونية محددة،وليس هنالك أي عامل في البلدية يتلقى راتبا غير مكافئ للدرجة الوظيفية التي يشغلها في البلدية.
وعن العلاوات المتأخرة قال الأمين العام للبلدية إن وكلاء التحصيل هم وحدهم المستحقون للعلاوة وقد حصلوا عليها بشكل كامل.
ويقول ولد عبد الرحمن إن ضعف مداخيل البلدية يعود إلى كثرة المهام الموكلة إليها مقابل ضعف إمكانياتها ونقص الوعي الضريبي لدى المواطنين،فالمحصلون في بعض الأحيان يعجزون عن تحصيل رواتبهم.
ويرى الأمين العام أن الضرائب التي فرضتها البلدية غير محجفة إطلاقا بالمواطنين وأنه في طاقة الجميع لكن ضعف الوعي الضريبي وتهرب المواطنين من دفع الضرائب هو ما يؤدي إلى الاختلالات المالية.
ملاحظة : يدخل هذا التقرير ضمن سلسلة تقارير ومعالجات صحفية عن حياة الناس في ولايتي لعصابة والحوض الغربي يعدها فريق إعلامي من مؤسسة السراج للإعلام والنشر ويمكن لكل من يريد التواصل مع الفريق أو إبداء رأي أو ملاحظات التواصل معه على الأرقام التالية 2024766- 2102030- 2201151 أو على العناوين الالكترونية المنشورة في صفحة اتصل بنا في موقع السراج
نقلا عن السراج الإخباري