مشاهدة النسخة كاملة : نواذيبو: حراك عمراني ينعش قطاع البناء


ام نسيبة
09-30-2010, 11:57 AM
نواذيبو: حراك عمراني ينعش قطاع البناء


[/URL][URL="http://www.mushahed.net/vb"]http://www.alakhbar.info/index.php?rex_resize=300w__binae1.jpg (http://www.mushahed.net/vb)

قرار السلطات بمصادرة القطع الأرضية غير المستعملة كان وراء انتعاش قطاع البناء في العاصمة الاقتصادية نواذيبو

يشهد قطاع البناء في نواذيبو العاصمة الاقتصادية للبلاد انتعاشا ملحوظا هذه الأيام بشهادة العاملين فيه، وذلك نتيجة القرار الذي أعلنت عنه السلطات الإدارية والقاضي بمصادرة القطع الأرضية غير المستعملة فى أجل قانونى أقصاه شهر نوفمبر القادم، البداية الفعلية لإنتعاش قطاع البناء في العاصمة الاقتصادية لموريتانيا، حيث يسابق المواطنون الزمن من أجل تأمين قطعهم الأرضية قبيل إنقضاء المهلة الممنوحة لهم، وهو ما أسهم بشكل ملحوظ فى حركية وإنتعاش غير مسبوقين فى قطاع البناء هذه الأيام على مستوى انواذيبو.


مواد البناء.. الأكثر رواجا
تشهد أنواذيبو هذه الأيام انتعاشا كبيرا وإقبالا ملحوظا على مواد البناء من قبل المواطنين الذين يبدوا أنهم انصاعوا لتوجيهات السلطات وأخذوها على محمل الجد وسارعوا إلى تأمين قطعهم الأرضية وتحصينها خوفا من مصادرتها من قبل السلطات بعد انتهاء المهلة القانونية والتي لا تتجاوز ستين يوما .

ويقول معطل وهو أحد بائعي اللبن (أبريك ) إن الإقبال على شراء هذه المادة كبير جدا من قبل المواطنين باعتبارها مادة أساسية لبناء القطعة الأرضية، مضيفا أن سعره سجل ارتفاعا في الفترة الأخيرة.

ونفى معطل أن يكون الإقبال المتزايد للمواطنين على هذه المادة هو السبب في ارتفاع سعرها مرجعا السبب إلى ارتفاع أسعار بعض المواد الخام التي تدخل في صناعته والتي منها "أكرافي" و التي يقول معطل إن سعرها ارتفع بشكل ملحوظ، فبعد أن كان في حدود 55000 للطن أوقية قفز إلى 60000 أوقية للطن وهو ما أثر على سعر اللبن الذي كان لا يتجاوز سعر الواحدة منه 80 أوقية، لكنه اليوم أصبح بسعر 120 أوقية بحسب تعبيره.

وعن الإسمنت قال معطل إن أسعاره قد ارتفعت ليصل سعر الطن 51000 أوقية وعلى الرغم من هذه الأسعار المرتفعة فإن المواطنين سارعوا إلى اقتناء كل المستلزمات الضرورية لتأمين قطعهم الأرضية مما ساهم بشكل فعلى في انتعاش قطاع البناء بالمدينة.

ويقول بعض تجار السوق المركزي إن انشغال البعض بالبناء ألقى بظلاله على انسيابية السيولة بالسوق المركزي حيث يشهد الآن ركودا منذ بضعة أسابيع بسبب إقبال جل المواطنين على تأمين قطعهم الأرضية" على حد تعبير التجار.


انتعاش اليد العاملة
شكل هذا القرار بداية الانتعاش في سوق اليد العاملة الفنية حيث بدا الإقبال كبيرا من لدن المواطنين على اليد العاملة، وهو ماساهم في إحداث موجة من المضاربات داخل صفوف العمال وتباين الأسعار ففي الوقت الذي لا يقبل فيه البعض إنجاز قطعة أرضية سوى بمبلغ مائتا ألف أوقية يقبل البعض بنصفها فقط لإنجاز المشروع.

ويقول محمد ولد أبليل وهو أحد المتخصصين في المجال إن السعر لا يعبر بالضرورة عن جودة العمل لكن البعض في مثل هذه الظروف يستغل حاجة الناس والظرف الزمني لمضاعفة الأجر وهو شيء طبيعي لكل صاحب حرفة تتاح له الفرصة.

ويقول ولد أنصيب وهو أحد الفنيين في البناء إن هذه الفترة تعد الأفضل بالنسبة له وزملاؤه لكثرة العمل ويضيف أنه قدم منذ بضعة أسابيع من أطار ومنذ قدومه والعمل متواصل دون انقطاع.


وعلى الرغم من أن السلطات لم تلزم المواطنين بالبناء بل أكتفت بالإشارة إلى إحياء القطع الأرضية بسياج أو كوخ دون أن تلزم بالبناء لكن البعض أراد أن يقطع الشك باليقين ويطمأن على قطعته الأرضية بتحصينها وحمايتها بشكل كبير.

وتعج العاصمة الاقتصادية أنواذيبو بالقطع الأرضية الغير مستعملة والتي تحولت إلى مكب للنفايات والقمامات مما أثر على وجه المدينة الحضاري.

نقلا عن الأخبار