مشاهدة النسخة كاملة : أعمال الاستيطان لم تتوقف خلال فترة التجميد واستمرارها يعني وقف المفاوضات


ام نسيبة
09-26-2010, 06:36 PM
السلطة الفلسطينية: أعمال الاستيطان لم تتوقف خلال فترة التجميد واستمرارها يعني وقف المفاوضات
2010-09-26


جرافات إسرائيلية في موقع بناء منازل جديدة بمستوطنة اربيل بالضفة الغربية

رام الله- إتهم مسؤول فلسطيني الأحد إسرائيل، بتنفيذ أعمال بناء استيطانية واسعة خلال أشهر تجميد البناء المعلنة من الحكومة الإسرائيلية، محذراً بأن استمرار الانتهاكات الاستيطانية يعني إيقاف المفاوضات المباشرة مع إسرائيل.
وقال وزير الدولة لشؤون الجدار والاستيطان ماهر غنيم، في مؤتمر صحافي برام الله، طوال فترة العشرة شهور الماضية (فترة التجميد التي أعلنتها الحكومة الإسرائيلية)، والتي تنتهي رسميا مساء الأحد وفعليا أواخر الشهر الجاري، فإن الانتهاكات سواء في الاستيطان، أو مصادرة وتجريف الأراضي، أو هدم المنازل والاستيلاء عليها لم تتوقف، فيما يدل على توزيع للأدوار بين الحكومة الإسرائيلية والمستوطنين لإعاقة عملية السلام.

وأكد أن السلطات الإسرائيلية دشنت حوالي 52 ألف وحدة استيطانية بين ما نفذ ويجري تنفيذه وما يخطط له، يتركز أكثرها في القدس، ومناطق الأغوار، والمناطق المصنفة 'سي' في الضفة الغربية التي هي أكثر المناطق الفلسطينية تعرضا للانتهاكات الإسرائيلية.

واعتبر ذلك دليل واضح على أهمية المطالب الفلسطينية بضرورة وقف الاستيطان كشرط لمتابعة المفاوضات من ناحية، وأهمية تدخل المجتمع الدولي لحماية الحقوق الفلسطينية من ناحية أخرى.

وكانت إسرائيل أعلنت في الـ25 من شهر تشرين الثاني/ نوفمبر من العام الماضي تجميدا جزئيا للاستيطان، لم يشمل القدس المحتلة آنذاك، وبناء المنشات العامة كالمدارس والمستشفيات.

وشدد على أن المطلوب فلسطينيا هو إجراء فعلي على الأرض يضمن الحقوق الفلسطينية، بغض النظر عن المسميات تجميد أو إيقاف أو غيره، ملوحاً بذهاب الفلسطينيين للأمم المتحدة من أجل نيل حقوقهم إذا استرمت تلك الأعمال.

وبدوره، قال مدير مركز الأبحاث والأراضي جمال طلب، إن الإحصاءات تشير إلى أن الأنشطة الاستيطانية طوال فترة التجميد لم تتوقف.

وأكد أن عدد المستوطنات التي يجري التوسع فيها 120 مستوطنة، وأن عدد الوحدات المنفذة أو التي يجري العمل فيها 1520 وحدة، فيما بلغ عدد الوحدات التي يجهز لعقود العمل فيها 2066، وأن عدد الوحدات التي خططت لبنائها مستقبلا بلغت 37679 وحدة استيطانية.

وأشار طلب إلى أن حجم ما صودر من أراض خلال فترة التجميد بلغ 5906 دونما، فيما جرف 920 دونما، وهدم 280 مسكنا ومنشأة، وبلغ عدد المساكن والمنشآت المهددة بالهدم 830، عدا عن الاستيلاء على 13 مسكنا آخر، فيما منعت قوات الاحتلال شق 10 طرق في أنحاء مختلفة في الضفة الغربية، بينما شق المستوطنون 28 طريقا لهم.

وقال إن إسرائيل تسعى لخلق وقائع على الأرض خاصة في مناطق القدس والأغوار، لإيجاد دولة استيطان داخل الأرض الفلسطينية.

نقلا عن القدس العربي