مشاهدة النسخة كاملة : تراجع عدد المهاجرين السريين القادمسن من موريتانيا حسب مصدر اسباني


ام خديجة
09-26-2010, 05:43 PM
مصدر اسباني: تراجع عدد المهاجرين السريين الأفارقة القادمين من موريتانيا
الأحد, 26 سبتمبر 2010
مندوبية الرقابة في نواذيبو تؤكد وصول أربعة مهاجرين فقط خلال العام الجاري

أكد مصدر اسباني تراجع عدد المهاجرين غير الشرعيين الأفارقة القادمين من دول شمال وغرب إفريقيا عبر المياه الإقليمية الموريتانية باتجاه جزر الكنارى "بشكل كبير".

وقال المصدر؛ إن العام الجاري شهد وصول أربعة مهاجرين غير شرعيين فقط، عبر زورق صغير خرج في رحلة صيد اعتيادية، مشيرا إلى أنه لم يعد إلى الميناء.

وحسب المشرفين على محاربة الهجرة السرية في المنسقية الخاصة التي تشرف عليها المندوبية المكلفة برقابة الصيد والتفتيش البحري في موريتانيا، المعهود اليها بمراقبة وتنسيق العمليات، فان هذا التراجع الملحوظ جاء نتيجة "قيام وحدات من عناصر المندوبية بإحباط محاولات لتهريب المهاجرين قامت بها شبكات متخصصة في الهجرة السرية وتمكنت خلالها من تفكيك خلايا تهريب المهاجرين إلى أوروبا"، مؤكدين أنه تم تقديم أربعة من قادة تلك الخلايا للعدالة وتمت إحالتهم إلى السجن المدني في نواذيبو.

وأكد النقيب البحري أحمد ولد مولاي، رئيس قسم منسقية مكافحة الهجرة السرية في المندوبية، في تصريح لصحراء ميديا، أن التنسيق بين الأجهزة الأمنية الموريتانية والاسبانية مكن من تراجع هذه الظاهرة إلى حد كبير.

وقال ولد مولاي إن عدد المهاجرين الذين وصلوا إلى اسبانيا منذ 2006 كان 14209 مهاجرا، من بينهم 2904 من الأطفال غير البالغين وبعض النساء الحوامل، و88 جثة هامدة وصلت شواطئ اسبانيا بالإضافة إلى أعداد كبيرة من المفقودين في البحر.

وأوضح أن الأعداد باتت في تناقص مستمر "بسبب الرقابة في أعالي البحار التي تقوم بها السفن والزوارق التابعة للمندوبية والطلعات الجوية التي تقوم بها الطائرات المستخدمة لهذه المهة في إطار التعاون مع المملكة الاسبانية".

وأشار إلى أن المندوبية تقوم بالرقابة من خلال طائرة من نوع انتانوف، تقوم بمسح مستمر للشواطئ، وطائرة هلكبتر للطلعات الجوية، بالاضافة إلى استخدام الدرجات النارية التي تمشط طول الشاطئ، مع سد المنافذ البحرية التي يستخدمها المهاجرون للانطلاق إلى اسبانيا خاصة تلك الموجودة قرب نواذيبو مثل البونتيه، لكوير، كابانو، وكانصادو.

وأضاف رئيس قسم منسقية مكافحة الهجرة السرية في المندوبية أن عدد المهاجرين 2008 وصل إلى 6023 مقارنة ب 1891 عام 2009، في حين وصل الى 4 اربعة مهاجرين فقط منذ بداية السنة الجارية 2010.

وأشار النقيب البحري إلى أن الشبكات التي تم تفكيكها كانت تجني أموالا طائلة من هذه العملية حيث تكلف الفرد الواحد 2000 اورو، في حين تقدر الأرباح التي يجنيها المهربون من رحلة الزورق الواحد ب 50 مليون أوقية.

نقلا عن صحراء ميديا