مشاهدة النسخة كاملة : وتتوالى فضائح صحيفة الأهرام المصرية


أبوسمية
09-23-2010, 06:29 PM
وتتوالى فضائح صحيفة الأهرام المصرية

د. عصام شاور

"أسرار محاولة حماس لإسقاط أبو مازن وإلغاء مفاوضات شرم الشيخ"، هكذا عنونت صحيفة الأهرام خبرها الملفق حول عملية الخليل في محاولة منها لتعميق الهوة بين الفصائل الفلسطينية واستنطاق المقاومة على الطريقة الصهيونية وكذلك التمهيد لمبررات ضرب قطاع غزة تحديدا، ولكن هيهات أن تنجح الأهرام في الوصول إلى مبتغاها وهي التي تظهر فبركاتها من أول نظرة، حيث إن عنوان الخبر يظهر " شرم الشيخ " ويخفي واشنطن لتذكرنا بصورتها المفبركة وفضيحتها الأخيرة والتفاصيل لاحقة.

تدعي صحيفة الأهرام أن قيادة حماس في سوريا وقيادة الجناح العسكري للقسام في غزة أرادوا إسقاط السيد محمود عباس وحل السلطة الفلسطينية وإنهاء عملية السلام بالكامل من خلال العملية التي نفذتها المقاومة في مدينة الخليل وأسفرت عن مقتل أربعة مستوطنين وذلك باعتراف منفذي العملية والتي كشفتها مصادر أمنية فلسطينية لصحيفة الأهرام حسب ادعاء الصحيفة "الكاذب".

أما عن العملية ذاتها فقد ادعت الأهرام بأن المنفذين الثلاثة اعترفوا بأنهم اختاروا الزمان والمكان المناسبين لقتل المستوطنين والاحتفاظ ببطاقاتهم الشخصية بعد دفنهم لمطالبة " إسرائيل" بالإفراج عن أسرى، وقد اختاروا مكاناً قريباً من مستوطنة كريات أربع حيث تخف الحركة ليلا لصغر حجمها والتي لا يزيد عدد سكانها عن 500 مستوطن _حسب ظن الأهرام_، وقد تم تنفيذ بعض مراحل العملية حيث تم قتل المستوطنين وأخذ بطاقاتهم الشخصية وشرعوا بسحب الجثث ولكن العملية لم تكتمل لقدوم مركبة جهة مكان العملية.

المجال لا يتسع لفضح كافة ما ورد في الخبر ولكن أكتفي ببعض الإيضاحات التي غابت عن الأهرام وهي كالتالي :

أولاً: ألا تعلم الأهرام بأن الاحتلال الصهيوني كان قد استباح الضفة وأعاد احتلالها وحاصر ثم سمم الرئيس الراحل ياسر عرفات ودمر المخيمات وقتل وجرح عشرات الآلاف فضلاً عما فعله من جرائم في قطاع غزة ومع ذلك لم تفكر السلطة في حل نفسها ولم يقدم الرئيس محمود عباس استقالته وما زالوا متمسكين بخيار التفاوض؟.

ثانيا: القتلى الأربعة هم من سكان مستوطنة " حاجاي" وهي المستوطنة الصغيرة التي تعداد سكانها لا يزيد عن 500 مستوطن والتي لم يذكر اسمها في الأهرام، ولكن العملية_ حسب هآرتس والمصادر الإسرائيلية الأخرى _وقعت على مدخل مستوطنة كريات أربع والتي يزيد عدد سكانها عن 8000 مستوطن والحركة نشطة في محيطها وتبعد عن حاجاي 8 كم وهذا الأمر فات من فبرك اعترافات وهمية على نحو: ((وقد اختاروا مكانا قريبا من مستوطنة كريات أربع حيث تخف الحركة ليلا لصغر حجمها والتي لا يزيد عدد سكانها عن 500 مستوطن)) ، ومن ناحية أخرى فإن المصادر ذاتها لم تذكر اختفاء البطاقات الشخصية للقتلى ولو حصل لذكرته للأهمية.

ثالثاً: أعتقد أن المقاوم هو كالجندي يتلقى الأمر بالتنفيذ فقط ولا أعتقد أنه يتلقى نشرة كاملة عن الأهداف السرية والعلنية للعملية المطلوب تنفيذها ومن الغباء الاعتقاد بغير ذلك.

رابعاً: الجميع أجمعوا _رغم نفي حماس_بأن هدف عملية الخليل هو إفشال لقاء واشنطن الذي تفصله ساعات عن موعد العملية ولم يخطر لأحد أن يذكر مصر أو شرم الشيخ، ولكن الأهرام وحدها قد ذكرت استهداف مفاوضات شرم الشيخ وقدمته على استهداف مفاوضات واشنطن علماً بأن الأهرام وفي خبرها لم تأت على ذكر شرم الشيخ إلا في العنوان فقط.

نقلا عن المركز الفلسطيني