مشاهدة النسخة كاملة : اسرائيل وواشنطن يتهيآن لفشل المباشرة ويخشيان انتفاضة جديدة


ام عمار
09-22-2010, 04:19 AM
واشنطن تتهيأ لفشل "المباشرة" و"إسرائيل" تتحدث عن مواجهة انتفاضة ثالثة


أكد رئيس أركان الجيش “الإسرائيلي” غابي أشكنازي، أمس، أن الجيش يستعد لاحتمال اندلاع انتفاضة فلسطينية ثالثة وعمليات تفجيرية (استشهادية) في حال فشل المفاوضات المباشرة . ونقلت وسائل إعلام “إسرائيلية” عن أشكنازي قوله خلال اجتماع للجنة الخارجية والحرب التابعة ل “الكنيست” إن تقديرات جيشه أن ثمة احتمالاً لاندلاع مواجهات في الأراضي الفلسطينية في حال فشل المفاوضات، لكنها لن تكون واسعة مثلما كان الوضع عام 2000 عندما اندلعت الانتفاضة الثانية .

من جانبه، عبر السفير الأمريكي لدى الكيان جيمس كانينغهام عن تخوف الإدارة الأمريكية من تفجر المفاوضات بسبب الطريق المسدود الذي وصلت إليه المفاوضات حول الاستيطان . وذكرت صحيفة “هآرتس”، أمس، أن كانينغهام قال أمورا بهذا المعنى خلال لقاء مع سفراء الاتحاد الأوروبي في “تل أبيب”، أول أمس . ونقلت الصحيفة عن دبلوماسيين أوروبيين قولهم إن كانينغهام شدد على أن الإدارة الأمريكية تمارس ضغوطا على الجانبين من أجل التوصل إلى حل متفق عليه لمسألة الاستيطان . وقال “سنقدم اقتراحا توفيقيا فقط في حال طلب الجانبان ذلك وهذا لم يحدث حتى الآن، ونحن قلقون لأنه لم يتبق وقت طويل للتوصل إلى حل” . وذكر أن خبراء قانون أمريكيين أجروا تدقيقا جذريا بالتعاون مع “إسرائيل” وتبين منه أن فترة التجميد (المزعوم) للاستيطان تنتهي في 25 سبتمبر/أيلول الحالي عند منتصف الليل، وشدد على أنه في حال لم يتم التوصل إلى حل لهذه المسألة فإنه لن يكون بالإمكان التقدم في المفاوضات . وقال دبلوماسي أوروبي إن “السفير الأمريكي أبدى قلقا حقيقيا من أن الاتصالات لن تصمد بعد نهاية الأسبوع الحالي” . من جهة أخرى قال دبلوماسي أوروبي آخر إن السفير الأمريكي لم يكن متشائما جدا “وإنما ببساطة وصف صورة الوضع” .

وكان نتنياهو قال، أول أمس، خلال محادثة هاتفية مع رؤساء منظمات يهودية في الولايات المتحدة إنه يتوقع ألا يغادر الفلسطينيون المفاوضات بسبب قضية الاستيطان . وأضاف “لقد تخلصنا من الشروط المسبقة قبل البدء في المحادثات . . ولا يمكن العودة إلى طرحها بعد خمس دقائق من بدئها” . وقال إن أي اتفاق سيتم التوصل إليه بين “إسرائيل” والفلسطينيين يحتّم وجود الجيش “الإسرائيلي” في الضفة . وشدد نتنياهو على أن “إسرائيل” لن تتخلى عن اعتراف الفلسطينيين “بيهوديتها”، وأضاف إن الرئيس الفلسطيني محمود عباس “لا يمكنه التملص من هذه القضية أو البحث عن صيغ تلتف حول الموضوع بل عليه أن يقول بوضوح إنه يعترف ب “إسرائيل” كونها “دولة الشعب اليهودي” .

وأعلنت القناة الثانية في التلفزيون “الإسرائيلي”، أول أمس، أن نتنياهو يدعم مشروع قانون يقضي بعرض أي اتفاق محتمل على استفتاء شعبي . وكان عضو “الكنيست” الليكودي عوفير اكونيس قدم إلى “الكنيست” مشروع قانون بهذا الصدد الأسبوع الماضي . وذكر التلفزيون “الإسرائيلي” أن نتنياهو موافق “بالكامل” عليه . وأضافت القناة ان نتنياهو يريد بهذه الطريقة أن يعزل المتشددين داخل حزبه الذين يرفضون أي تسوية مع الفلسطينيين حول الضفة الغربية، عبر جعل القرار النهائي بشأن أي اتفاق محتمل بأيدي الناخبين “الإسرائيليين” .

من جانبه، قال عباس انه تم إبلاغ الحكومة “الإسرائيلية” بالموقف الفلسطيني تجاه المفاوضات في حال استمر الاستيطان . وقال في بداية اجتماعه مع الرئيس “الإسرائيلي” شمعون بيريز في مقر إقامة عباس في نيويورك “موقفنا أبلغناه للحكومة “الإسرائيلية” وهي تعرفه” وذلك ردا على سؤال حول رد فعل السلطة تجاه المفاوضات إذا استمر الاستيطان .

ودعا الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون خلال لقائه بيريز إلى تمديد تجميد الاستيطان .

وقال متحدث باسم الأمم المتحدة إن الأمين العام أشار إلى أهمية تمديد تجميد الاستيطان . وأضاف أن كي مون وبيريز “تحدثا عن ضرورة المحافظة على الهدوء على الأرض وخلق مناخ مناسب لمفاوضات مكللة بالنجاح” . وأوضح أن كي مون كرر قناعته بان المفاوضات هي الوسيطة الوحيدة لحل الخلافات .

نقلا عن دار الخليج