مشاهدة النسخة كاملة : وظلم ذوى القربى


أبو فاطمة
01-19-2010, 02:48 AM
وظلم ذوي القربى
[ 17/01/2010 - 09:23 ص ]
المهندس ابراهيم غوشة



قبل اسبوع من كتابة هذا المقال اي في 23-12-2009، شاركتُ مع آلاف الاردنيين بالترحيب في مجمع النقابات في عمان بحملة شريان الحياة -3 لفك الحصار عن قطاع غزة وبمناسبة مرور عام على العدوان الوحشي عليه ابتداءً من 23-12-2008، وقد تفاعل الجميع مع خطاب جورج غلوي عضو مجلس العموم البريطاني واخوانه الاتراك والاجانب والعرب، كانوا على عجلةٍ للتوجه الى العقبة، ومن هناك بحراً الى ميناء (نويبع) المصري، ومن ثم الى رفح فالقطاع الحبيب وليشاركوا شعبه الشجاع الصابر يوم 27-12-2009 في الذكرى السنوية الاولى للعدوان الاجرامي، ولكن شروط المصريين تفاقمت واجبرت حوالي 500 مشارك من الحملة بالتوقف خمسة ايام كاملة في العقبة·

عندما اتصلت يوم 29-12- 2009، بأحد المشرفين على الحملة المهندس وائل السقا سألته·· ماذا هل ستعودون الى عمان ؟؟ اجاب بسرعة لا·· بل سنذهب للعريش عن طريق اللاذقية هكذا بهمة الشباب وعزيمة المجاهدين ! لا ادري مع صدور عدد "المجد" في 4-1-2010 هل سيكونون على ارض غزة العزة ؟؟ ام ستكون هناك مفاجآت ربما صهيونية تقطع عليهم طريق البحر كما حدث في احدى حملات كسر الحصار ؟؟
لقد بدا لي ابو الغيط وهو يُلقي شروط الدخول في 3-1-2010 والخروج من القطاع قبل 6-1-2010، بدا لي كمعلم مدرسة يهدد التلاميذ ! فهل هذا يليق بوزير خارجية الشقيقة الكبرى ؟؟
وفي القاهرة تجمع حوالي 1400 مشارك معظمهم اجانب فرنسيون وامريكان، وبينهم عرب، وعددهم ناهز عدد الشهداء الذين سقطوا في عدوان (الرصاص المصبوب) على قطاع غزة·

السلطات المصرية صرفت الحافلات المتعاقد عليها للوصول الى رفح الفلسطينية بتعليمات امنية، وحوصر المئات امام السفارة الفرنسية بالقاهرة، ومصيرهم غير محسوم مثل مصير حملة شريان الحياة -3·
وسبق هذه التطورات احداث اشد خطورةً·· فقد بدأ تنفيذ جدار الموت الفولاذي ويبدو ان العمل يجري فيه على مدار الساعة، ورغم ان المعلومات المصرية شحيحة، ولكن تواتر الاخبار يفيد بأن الفكرة كانت مبكرة، وتحديداً منذ اواخر عهد بوش الابن وبالتنسيق مع كونداليزيا رايس وليفني والمصريين وساركوزي بدليل ان الانشاءات تجري بوجود خبراء امريكان وفرنسيين وشركة المقاولون العرب، اي شركة عثمان احمد عثمان، ومراقبة صهيونية·
شخصياً لقد شعرت بالحرج، شركة المقاولون العرب قامت بمشاريع وطنية مشرفة منها بناء السد العالي وقد زرته مع دفعة كلية الهندسة لجامعة القاهرة عام 1960، وقامت ببناء قواعد الصواريخ على قناة السويس قبل حرب رمضان 1973، وكذلك ساهمت شركة عثمان احمد عثمان في تحويل نهر اليرموك (عام 1966 - 1967) في سد خالد بن الوليد (المخيبة) وكان لي الشرف بالعمل في هذا المشروع بمعيّة المهندسين الراحلين (عثمان احمد عثمان ومحمد خلف وظافر البديري وغيرهم)، والآن تقوم هذه الشركة بالتعاون مع اعداء الامة لخنق مليون ونصف مليون مواطن فلسطيني شجاع في قطاع غزة ؟؟

ان انشاء الجدار الفولاذي بالغُ الخطورة من ناحية فنية·· فهو عبارة عن صفائح فولاذية بعرض متر واحد وسمك (15سم) تُدق في الارض لعمق (30)م بجانب بعضها البعض لتصبح سداً حديدياً لا يسمح بالانفاق (شرايين حياة قطاع غزة) بأن تنفذ اليها مع تثبيت شبكة من المواسير المثقوبة رأسياً يتم تزويدها بمواسير أضخم بضخ مياه البحر فيها والنتيجة تدمير اكثر من ألف نفق اقامه الرجال من الجانب المصري والفلسطيني لادخال الغذاء والدواء للمحاصرين في القطاع، وعندما تكون ارض الانفاق (رملية - طينية) فإن مياه البحر ستدمرها تماماً ولن يبقى منها شيء !!
لقد تحرك الشرفاء والمخلصون من أجل وقف هذا المشروع الاجرامي، ودعا الشيخ القرضاوي والشيخ الزنداني الى تحريم هذه الجريمة ولكن لا حياة لمن تنادي في ظل مقولةٍ جوفاء بأنه عمل سيادي وأمنٍ قومي !


نقلا عن المركز الفلسطيني