مشاهدة النسخة كاملة : رسائل إيجابية تبادلها الأخوان المسلمون مع وزارة الرفاعي


ام خديجة
09-19-2010, 09:43 AM
الأردن: رسائل إيجابية تبادلها الأخوان المسلمون مع وزارة الرفاعي بعد حوار السبت


عمان- القدس العربي- تعاكست التوقعات بخصوص نتائج الحوار السياسي الهام الذي جرى بعد ظهر السبت بين طاقم حكومي أردني برئاسة سمير الرفاعي وأربعة قياديين من جبهة العمل الإسلامي بهدف التوصل إلى معادلة تنتهي بالتراجع عن قرار الإسلاميين بمقاطعة الإنتخابات العامة التي ستشهدها البلاد في التاسع من نوفمبر المقبل.
وفيما أعلن الناطق الرسمي الأردني وزير شئون الإتصال علي العايد للقدس العربي بأن أجواء اللقاء كانت إيجابية للغاية وودية وصريحة حرص الإسلاميون على منح الحكومة بعد اللقاء الذي إستمر لثلاث ساعات حسب العايد مجرد بيان سياسي يشيد بمرونة الحكومة وأجواء اللقاء الصريحة دون الإعلان عن التراجع عن قرار مقاطعة الإنتخابات.

وإعتبر مراقبون ان تجنب جبهة العمل الإسلامي المعارضة الإعلان عن رفضها التراجع عن الإنتخابات بعد اللقاء مع الرفاعي وطاقمه مؤشر إيجابي قد يوحي مستقبلا بان التيار الإسلامي مستعد الأن لمناقشة مسألة المقاطعة مع القواعد والكوادر داخل التيار الإسلامي.

ووفقا للوزير العايد فأجواء اللقاء كانت ودية جدا ومريحة وخالية تماما من تبيلغ المواقف السياسية والتشنج وتخللها مناقشات صريحة تضمنت تأكيد الحكومة لرغبتها في مشاركة الإسلاميين وجميع الأحزاب السياسية في الإنتخابات المقبلة.

وعبر الناطق بإسم الإنتخابات والمستشار السياسي للرفاعي سميح المعايطة عن قناعته بان الحوارات الهادئة التي جرت مع قادة جبهة العمل الإسلامي تدفع للتفاؤل مشددا في تصريح للقدس العربي على ان الحكومة قالت بوضوح كلمتها فيما يخض الأمل بأن يشارك الجميع في الإنتخابات مشيدا بأجواء التحاور الصريح ومشيرا لتوافق برز بين الطرفين على {تشخيص} الكثير من الملفات والأمور العامة.

وخلال اللقاء إعتذر الرفاعي عن تلبية مطلب الإسلاميين بتأجيل الإنتخابات حتى يحصل حوار ثم توافق على قانون إنتخاب جديد لكنه إلتزم بان تحول حكومته قانون الإنتخاب الحالي للبرلمان المقبل بصفة مستعجلة بعد الإنتخابات بحيث يتسنى للإسلاميين عرض وجهات نظرهم في حال المشاركة بالبرلمان عبر قبة مجلس النواب.

ورغم تبادل تصريحات المجاملة بعد اللقاء الذي دام لأكثر من ثلاث ساعات وبدا دبلوماسيا من الجانبين وخاليا من التصعيد والإتهام لم يصل اي طرف مهتم لقناعة بان قادة الأخوان المسلمين بصدد التفكير بمراجعة موقفهم من المقاطعة لكن أوساط الحركة الأخوانية تشير لإن الإيجابية التي سادت اللقاء مع الحكومة يمكن أن تبرز كعامل مساند يعيد بحث الموضوع خصوصا وان الحوار مع الحكومة تخلله إشارة أخوانية لعدم توفر وقت مناسب لإقناع القواعد بالعدول عن مقاطعة الإنتخابات.

نقلا عن القدس العربي