مشاهدة النسخة كاملة : مسعود يدعو الرئيس لحل نزاع بين موريتانيين وسعوديين


camel
08-29-2010, 07:06 PM
مسعود يدعو الرئيس لحل نزاع بين موريتانيين وسعوديين


http://img641.imageshack.us/img641/8448/indexphprexresize200w.jpg (http://www.mushahed.net/vb)

رئيس البرلمان يناشد ولد عبد العزيز احتواء النزاع القائم بين سعوديين وبعض معاونيه
رئيس البرلمان الموريتاني مسعود ولد بلخير
ناشد رئيس البرلمان الموريتاني مسعود ولد بلخير الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز بالتدخل لاحتواء نزاع بين سعوديين وأطراف في النظام الحالي قبل أن تتحول القضية إلى اتجاه لا يخدم سمعة البلد ولا صورة العدالة فيه.
وقال ولد بلخير في رسالة وجهها إلي الرئيس الموريتاني واحصلت وكالة "الأخبار" على نسخة منها إن القضية كما يبدو جلية وهي عبارة عن "اختلاس نسب من أجل الاحتواء على ممتلكات الغير وذلك على حساب ورغم أنف أصحاب الحق وبتآمر بشع وشنيع ما بين قاض مرتش وقنصل منحاز، وربما آخرين لايؤمنون بيوم الحساب".


وثيقة تثبت هوية الرجل الأصلية حينما تقدم أول مرة بطلب حصول على جواز سفر للعربية السعودية
وخاطب ولد بلخير ولد عبد العزيز قائلا "يحتوي الملف على شكوى مقدمة من طرف السيدة خديجة سيد أحمد عبد الله ميابه والتي أتت خصيصا إلي موريتانيا لمتابعة القضية من جذورها وعلى جميع المستويات رغم ما تعرضت له من ضغوط وتهديد".
وقال ولد بلخير في رسالته إلي ولد عبد العزيز "في اعتقادنا أن هذا الملف يتضمن وثيقة أساسية وهي طلب جواز السفر الذي يكشف عن الهوية الحقيقية للمدعى عليه ،محمد الخضير ولد محمد السالك. وهى وثيقة يمكن في حالة تحقيق متقن أن تساهم في رفع الستار عن جوانب جوهرية في هذا النزاع".
وختم ولد بلخير رسالته بالنصح قائلا "يمكننا القول إن الأمور -والسيدة المعنية تحمل الجنسية السعودية- إن لم يتم تداركها وحلها بصفة عاجلة ستأخذ منعرجا لايخدم سمعة البلد خاصة إذا تبين لا قدر الله من جهة أن القضاء أمام تشابك المصالح المادية الرخيصة لا يولي أحيانا أي اهتمام للحقوق والشرع والعدالة".


حكم من محكمة كرو يؤكد نسب الرجل الحقيقي ولكن مصالح الخارجية رفضت توقيعه بعيد ضغوط مورست عليها
وأن الهدف من ولاء بعض السياسيين للسلطة هو التطاول على المستضعفين وسلبهم حقوقهم المشروعة مقترحا على الرئيس أن يخصص القليل من وقته الثمين للاستماع مباشرة لحكاية صاحبة الحق.
وفي حديث خاص مع وكالة أنباء "الأخبار" قالت السعودية خديجة سيد أحمد عبد الله ميابه إنها تعرضت لضغوط هائلة من بعض المقربين من النائب البرلماني محمد ولد ببانه وتم توقيفها من قبل إدارة الأمن في موريتانيا طيلة يوم كامل قبل تدخل السفارة السعودية بنواكشوط والتي منعتها من السفر داخل البلاد بعيد الكشف عما تقول إنها محاولة اغتيال كانت تخطط لها لتصفية القضية.
وتقول خديجة إن الأزمة القائمة مع محمد الخضير ولد محمد السالك هو إصراره على أن يكون ابنا للعائلة رغم رفض الجميع لذلك بغية التصرف في أملاكها باعتباره الأخ الأكبر رغم أن الداخلية السعودية أوقفت بعض أنشطته وسحبت منه بطاقات العائلة ومنعته من مغادرة البلاد.
وتقول السيدة وهي غاضبة من سلوك بعض الموريتانيين "تصور أن 12 رجلا يشهدون جميعا أنهم حضروا ولادة الرجل بالرياض وهم لم يسافروا قط في حياتهم إلي العربية السعودية ولم يكن لديهم أي صلة بالعائلة سوي أنهم تطوعوا كشهود زور لإثبات نسب لا وجود له".

محمد الخضير ولد محمد السالك حصل على هوية جديدة لكن الداخلية السعودية منعته من السفر وتحفظت عليها في انتظار البت في النزاع
وتري خديجة أن نجاحها في الحصول على وثيقة تثبت هوية المدعى عليه وهو يحاول ساعتها الحصول على جواز سفر كانت وراء النكسة التي أصابت جهود المتآمرين معه ومن بينهم أبناء خالته النائب البرلماني محمد ولد ببانه والقنصل بالعربية السعودية حاليا.
وحاولت السيدة السعودية الحصول على ختم لبعض الشهادات التي تحصلت عليها من موريتانيا ويثبت فيها تزوير الرجل لنسبه غير أن مصالح الخارجية رفضت ذلك رغم المحاولات المتكررة مع وزيرة الخارجية الناه بنت مكناس.
ووفق معلومات تحصلت عليها "الأخبار" فإن العائلة تعد لرسالة تظلم إلى الداخلية السعودية بغية رفع احتجاج لدي نواكشوط بعيد المعاملة القاسية من قبل إدارة الأمن للمواطنة السعودية وبعيد تهديدها بالقتل من قبل النائب وبعض إخوانه بموريتانيا فور وصول السيدة إلى الأراضي السعودية خلال الأيام القليلة القادمة.
وتمتلك العائلة سلسلة من الوثائق بعضها بالتنسيق مع السلطات السعودية يثبت تزوير النسب غير أن الضغوط التي واجهتها بنواكشوط عقدت مسار القضية بعيد رفض استقبالها من قبل العديدين باستثناء رئيس البرلمان ووزير العدل، كما تقول في حديثها مع "الأخبار".
نقلا عن الأخبار الموريتانية