مشاهدة النسخة كاملة : دليل الكمبيوترات الدفترية الخفيفة


camel
08-28-2010, 09:56 AM
دليل الكمبيوترات الدفترية الخفيفة

http://img816.imageshack.us/img816/3135/5826delladamarticle.jpg (http://www.mushahed.net/vb)

هل أعياك التعب وأنت تسافر هنا وهناك حاملا معك كمبيوترك الذي يزيد وزنه عن بضعة كيلوغرامات؟ هل ترغب في الحصول على صديق الدرب الذي لن يخيب ظنك في الأداء ولن يتعبك بحمله؟
قد يظن البعض أننا بصدد الحديث عن الكمبيوترات الدفترية الصغيرة Netbooks، إلا أن الكمبيوترات الدفترية الخفيفة Ultraportable تمثل فئة مختلفة كليا عنها، حتى ولو تضاءلت الفروقات بين هذين النوعين مؤخرا.
وما يجمع الفئتين السابقتين من الكمبيوترات الدفترية هو الوزن الخفيف والأبعاد الصغيرة فقط، أما الأداء فيختلف كليا بينهما، فالكمبيوترات الدفترية الخفيفة Ultraportable تتمتع بإمكانيات متكاملة تتيح الاعتماد عليها لشتى الاستخدامات.
أما الكمبيوترات الدفترية الصغيرة نت بوكس Netbooks فلا يمكن الاعتماد عليها بمفردها، إذ أن أداءها المتواضع يجعل استخدامها مقتصرا على تصفح الإنترنت والتطبيقات المكتبية البسيطة مثل برامج مايكروسوفت أوفيس.
كما تحد عوامل عدة من أداء كمبيوترات نت بوكس، مثل لوحة المفاتيح التي تمثل أبعادها في الغالب نسبة 92% من أبعاد لوحة المفاتيح القياسية، والشاشة الصغيرة التي تتراوح أبعادها بين 7 و 10 إنش في معظم الأحيان، أضف إلى ذلك الإمكانيات المحدودة لبطاقة الرسوميات المدمجة والتي تؤثر سلبا على تشغيل الفيديو أو الألعاب، ومع ذلك يبقى سعرها المنخفض عامل جذب لشريحة لا بأس بها من ذوي الدخل المحدود، إذ يمكن الحصول على كمبيوتر من نوع Netbook بسعر يبدأ من 250 دولارا.
وكما هو معلوم، تطلق تسمية نت بوكس Netbooks على الكمبيوترات المحمولة التي تعتمد على معالج Atom من إنتل، وفي بعض الأحيان تعتمد على معالج نانو من شركة فيا Via Nano.
أما إذا رغبت بالحصول على كمبيوتر متكامل المزايا مع سهولة في الحمل والتنقل فعليك بالكمبيوترات الدفترية الخفيفة التي تسمى Ultraportable أو Ultrathin، وتكون هذه الكمبيوترات عادة أغلى ثمنا من نظيراتها من الكمبيوترات الدفترية التقليدية، إلا أنها تجاريها من ناحية الأداء والمزايا، وهي تناسب رجال الأعمال كثيري التنقل بصورة كبيرة، أو العاملين في مجال التسويق والمبيعات، فهؤلاء بحاجة إلى كمبيوتر ذو أداء جيد، ولا يبالون كثيرا بالكلفة المرتفعة.
وتصنف الكمبيوترات التي لا يتجاوز وزنها 1.8 كيلوغرام على أنها من مرتبة الكمبيوترات الخفيفة عادة، وتكون هذه الكمبيوترات ذات أبعاد صغيرة، إلا أنها تحافظ على الحد الأدنى من المزايا اللازمة للحصول على الأداء الكامل، فأبعاد لوحة المفاتيح فيها لا تقل عما هي عليه في الكمبيوترات الدفترية العادية، كما أن قياس الشاشة يبقى ضمن الأبعاد اللازمة لتشغيل كافة التطبيقات، أي أنه لا يقل عن 12 إنش.
كما تعتمد الكمبيوترات الدفترية الخفيفة على بطاقة رسوميات مستقلة، على العكس من كمبيوترات نت بوكس، مما يمكنها من تشغيل التطبيقات التي تحتاج إلى قدرات عالية في الرسوميات، سواء الفيديو ذو الوضوح العالي أو حتى ألعاب الفيديو.
توجهنا بالسؤال إلى كبرى الشركات المطورة للكمبيوترات الخفيفة عن آلية اختيار هذا النوع من الكمبيوترات، ومن ضمنها إتش بي HP وتوشيبا Toshiba وسامسونج Samsung و إم إس آي MSI وأسوس Asus وديل Dell ولينوفو Lenovo و سوني Sony، وفيما يلي تلخيص لأبرز النقاط التي أشارت إليها هذه الشركات، ولا يشير ترتيب هذه النقاط إلى أهميتها على الإطلاق، فكلها على جانب كبير من الأهمية، مما يستدعي الوقوف عندها جميعا.
كمبيوتر UX30 من أسوس
1- تصنف الكمبيوترات التي لا يتجاوز وزنها 1.8 كيلوغرام على أنها كمبيوترات خفيفة، وكلما كان الوزن أقل كلما كانت قدرات الاستخدام الجوال أفضل.
أما الأبعاد فلا يوجد معيار موحد لها، إذ تمكنت بعض الشركات مؤخرا من تصميم كمبيوترات خفيفة وبأبعاد كبيرة نسبيا، كما هو الحال في كمبيوتر إدامو Adamo من شركة ديل Dell والذي لا يزيد وزنه عن 1.8 كيلوغرام بالرغم من أبعاده الكبيرة التي تتيح له احتضان شاشة بقياس 13.4 إنش.
إلا أن النحافة هي السمة الأساسية لهذه الكمبيوترات، ولذلك يطلق عليها في كثير من الأحيان Ultrathin، أي فائقة النحافة، إذ ليس من المنطقي أن يكون الكمبيوتر خفيف الوزن وذو سماكة كبيرة في الوقت ذاته.

2- سرعة المعالج وسعة الذاكرة تكون الكمبيوترات الدفترية الخفيفة عادة مرتفعة السعر مقارنة بالكمبيوترات الدفترية القياسية، وذلك لأن المكونات الأصغر حجما في الكمبيوتر تكون أغلى ثمنا.
وبما أن المعالج هو قلب الكمبيوتر فهو العنصر الأكثر تأثيرا على السعر، لأن طراز المعالج المستخدم سيكون له أثر على كافة المكونات الأخرى المستخدمة في الكمبيوتر.
وقد حققت إيه إم دي AMD نقلة نوعية في هذا المجال بالكشف عن معالج أثلون نيو Athlon Neo الذي يمتاز بالجدوى الاقتصادية العالية والمصمم للكمبيوترات المحمولة الخفيفة، حتى أن سعر الكمبيوتر الخفيف الذي يعتمد على هذا المعالج قد يقل عن سعر الكمبيوتر الدفتري القياسي.
وتصنف إيه إم دي معالجها الجديد كفئة متوسطة بين المعالجات ذات الأداء العالي المستخدمة في الكمبيوترات التقليدية، وبين معالجات أتوم Atom من إنتل المستخدمة في كمبيوترات نت بوكس، إذ أنها أقل سعرا من الأولى، وأفضل أداء من الثانية.
تتعاون إيه إم دي حاليا مع إتش بي HP في تطوير كمبيوترات خفيفة باستخدام المعالج الجديد ضمن السلسلة بافيليون دي في Pavillion dv2، ونستعرض واحدا من هذه الكمبيوترات في نهاية هذا التحقيق.
أما شركة إنتل Intel فقد أعلنت للتو عن منافس للمعالج السابق بجدوى اقتصادية عالية، ويعمل المعالج الجديد ضمن منصة اسمها CULV التي تشير إلى الكلمات Consumer Ultra-Low Voltage، إلا أن هذه المعالجات غير متوفرة للاستخدامات التجارية حتى كتابة هذه السطور في أسواق المنطقة، في حين أن معالج أثلون نيو قد تم تبنيه من قبل إتش بي ووصل إلى المنطقة، ويتم التفاوض مع مصنعين آخرين للكمبيوترات المحمولة لتبني هذا المعالج أيضا.
هذا بالنسبة للمعالجات ذات الجدوى الاقتصادية، أما إذا أردت الذهاب إلى المعالجات التقليدية مثل Core 2 Duo أو Turion X2 فالأمر سهل أيضا، إذ تستطيع تحديد المعالج المطلوب اعتمادا على السرعة والذاكرة كاش التي تحتاجها في العمل، وفي هذه الحالة سيكون سعر الكمبيوتر مرتفعا كما أشرنا سابقا.
وانتقالا إلى ذاكرة الكمبيوتر الأساسية، فإنها ترتبط بعوامل عدة مثل نظام التشغيل وطبيعة استخدامات الكمبيوتر، فمع ويندوز فيستا لن تكفيك ذاكرة أقل من 2 غيغابايت، وإذا أردت استخدام الكمبيوتر لتطبيقات تحتاج إلى موارد كبيرة مثل برامج التصميم فقد يكون من الأفضل الحصول على ذاكرة بسعة 4 غيغابايت بدلا من 2.
ولا بد من الإشارة هنا إلى أن معظم الكمبيوترات الدفترية الخفيفة Ultraportable قابلة لترقية مكوناتها مثل زيادة سعة الذاكرة، على العكس من كمبيوترات نت بوكس التي لا تتيح في الغالب إمكانية تحديث أي من مكوناتها.
3- قدرات التخزين كمبيوتر U200 من إم إس آي|لا نستطيع الحكم على سعة القرص المثالية التي ستحتاجها، لكننا ننصحك دائما بهامش من السعة الإضافية فوق تقديراتك، وذلك تحسبا لأي تطورات في الاستخدامات مستقبلية للكمبيوتر.
وتضيف مزايا حماية بيانات القرص الصلب أثناء الاهتزازات أو الصدمات نقاطا إيجابية إلى الكمبيوتر، لا سيما وأن هذه الفئة من الكمبيوترات مصممة للاستخدامات الجوالة، مما يجعلها أكثر عرضة للسقوط أو الصدمات، فكمبيوتر HP Pavillion dv2 على سبيل المثال مزود بميزة Protectsmart لحماية بيانات القرص الصلب أثناء الصدمات.
هناك مسألة هامة لا بد من الإشارة إليها فيما يتعلق بوسائط التخزين، وهو وجود قارئة أقراص DVD في الكمبيوتر، إذ تعمل بعض الشركات على الاستغناء عن هذه القارئة للحصول على أبعاد أقل أو وزن أخف، فإذا كنت تحتاج إلى التعامل مع أقراص من نوع CD أو DVD فلا تفرط في هذه الناحية، حتى لو تسبب ذلك بزيادة وزن الكمبيوتر أو أبعاده.
وعموما توفر معظم الكمبيوترات الدفترية الخفيفة قارئة أقراص DVD، ولا يستثنى من ذلك سوى بعض الطرز مثل كمبيوتر إدامو Adamo من ديل.

4- عمر البطارية
تمتاز الكمبيوترات الدفترية الخفيفة عادة بعمر البطارية الطويل، وذلك لتتناسب مع طبيعة الاستخدامات التي خصصت لها، فكمبيوتر بافيليون Pavillion HP DV2 من إتش بي يوفر بطارية تدوم لحوالي 3 ساعات ونصف، ويعود الفضل في ذلك إلى البطارية الجيدة والمكونات الداخلية للكمبيوتر التي لا تستهلك الكثير من الطاقة الكهربائية، لاسيما معالج AMD Athlon Neo، مما يرفع عمر البطارية في هذا الكمبيوتر ليصل إلى 3 ساعات ونصف.
أما ديل فتتيح من خلال كمبيوتر إدامو Adamo عمر افتراضي للبطارية يزيد عن 4 ساعات ونصف وفقا لما تقوله الشركة، وذلك من خلال تقنية بوليمر الليثيوم في البطارية.

5- قدرات العرض|~||~||~|ترتبط قدرات العرض في الكمبيوتر بكل من بطاقة الرسوميات والشاشة، وكما أشرنا فهذه الفئة من الكمبيوترات تعتمد على بطاقة رسوميات مستقلة قادرة على تشغيل الفيديو عالي الوضوح أو الألعاب الحديثة، وعليك التركيز على نوع بطاقة الرسوميات بالمقدار الذي تحتاج إليها في عملك، فإذا اقتصر ذلك على عرض بعض مشاهد الفيديو فستفي بطاقة رسوميات من الفئة المتوسطة بالغرض مثل ATI Mobility Radeon HD 2000 Series من إيه إم دي AMD أو GeForce 9M GT Series من إنفيديا nVidia، أما إذا كنت تود تشغيل ألعاب الفيديو الحديثة فعليك ببطاقة رسوميات من الفئة المتقدمة مثل الفئة ATI Mobility Radeon HD 4000 Series من إيه إم دي أو GeForce GTX 200M Series من إنفيديا.
أما الشاشة فينبغي أن تدعم الفيديو عالي الوضوح HD بدقة 768×1280 بكسل على الأقل، وتستطيع تحديد القياس الأنسب وفقا للمهام التي ستقوم بها، مثل تصفح البريد الإلكتروني أو إدخال بيانات الحسابات أو مشاهدة الفيديو.

6- قدرات التوصيل
بما أن هذا النوع من أجهزة الكمبيوتر مصمم للاستخدامات الجوالة فلا بد أن يوفر مرونة كبيرة في التوصيل مع الأجهزة المختلفة، فمن ذلك مثلا وجود عدد لا بأس به من منافذ USB، ومنفذ بتقنية بلوتوث، ومنفذ للاتصال مع الشبكة السلكية LAN، فضلا عن دعم الاتصال بالشبكة اللاسلكية.
كما يفترض أن يوفر الكمبيوتر الخفيف منفذا من نوع HDMI في حال دعمه للفيديو عالي الوضوح، وذلك لعرض هذا النوع من الفيديو على وسائط أخرى مثل شاشات التلفزيون الكبيرة أو أجهزة العرض الرقمية Projectors.
وإذا كنت تحتاج إلى الاتصال الدائم بالإنترنت فعليك بإحدى الطرز التي تدعم الاتصال بالإنترنت عبر شريحة الهاتف الجوال، مع إمكانية الاستغناء عن هذه الميزة اعتمادا على مودم من نوع USB Modem الذي يتم توصيله عبر منفذ USB ليتيح الاتصال بالإنترنت عبر شريحة SMS اعتمادا على شبكات الهاتف الجوال.
7- المتانة والحماية
طالما أن هذه الفئة من الكمبيوترات مخصصة للاستخدام الجوال فإنها معرّضة للصدمات أو حتى السقوط أكثر من غيرها، فضلا عن احتمال سرقتها أو وقوعها في يد بعض المتطفلين، لذلك تلجأ الشركات المصنّعة لها إلى بعض التقنيات والوسائل لتأمين حماية الكمبيوتر في مثل هذه الحالات، فوجود بصمة الإصبع أمر هام لمنع المتطفلين من الوصول إلى البيانات في حال حصولهم على الكمبيوتر، في حين أن الاعتماد على مواد صلبة في تصميم هيكل الكمبيوتر قد يحميه من الصدمات أو السقوط أحيانا، كما هو الحال في كمبيوتر بافيليون من إتش بي الذي يعتمد على المغنيزيوم الصلب في هيكله الخارجي، فيما يعتمد كمبيوتر إدامو من ديل على الألمنيوم ذو المتانة العالية أيضا.
8- السعر
ترتبط الكلفة الاقتصادية للكمبيوتر بدقة المكونات الداخلة في تركيبه، فكلما كانت هذه المكونات أصغر كلما ذاد سعر الكمبيوتر بصورة عامة، ولذلك فإن سعر الكمبيوترات الدفترية الخفيفة يفوق عادة سعر الكمبيوترات الدفترية العادية ذات المواصفات المماثلة.
ومع التقدم التقني الكبير فقد انخفضت أسعار هذه الفئة بصورة كبيرة عما كانت عليه في السابق، كما ساهم إطلاق معالج Athlon Neo من إيه إم دي بتوفير بدائل ذات جدوى اقتصادية عالية مع الحفاظ على الوزن الخفيف والأبعاد الصغيرة.
نقلا عن عالم التقنية itp