مشاهدة النسخة كاملة : إنتل ونوكيا تؤسسان أول مختبر أبحاث مشترك


camel
08-27-2010, 10:23 AM
إنتل ونوكيا تؤسسان أول مختبر أبحاث مشترك

http://img828.imageshack.us/img828/7868/6820intelanarticle.jpg (http://www.mushahed.net/vb)



افتتحت شركة إنتل ونوكيا وجامعة أولو اليوم رسمياً "مركز إنتل ونوكيا المشترك للابتكار". وهو العضو الأحدث في شبكة إنتل الأوروبية للأبحاث "مختبرات إنتل الأوروبية" Intel Labs Europe، وسوف يعمل فيه ما يقرب من عشرين اختصاصياً في مجالات البحث والتطوير.

وسيقوم المختبر بداية بأبحاث لتطوير تجارب جديدة وجذابة لمستخدمي الأجهزة النقالة، لمواكبة القدرات المتزايدة تدريجيا لهذه الأجهزة. فابتكار واجهات استخدام أكثر شبهاً بالتفاعلات في العالم الحقيقي يمكن أن يوفر للمستخدمين تجارب أكثر طبيعية وبداهة، بطريقة مشابهة لجاذبية الألعاب والأفلام الحديثة التي ينغمس فيها المشاهد من خلال الرسوميات الواقعية ثلاثية الأبعاد.

ويأتي افتتاح المختبر الجديد في توقيت مثالي بعيد إطلاق شركتي إنتل ونوكيا مؤخراً لمنصة ميغو MeeGo مفتوحة المصدر، وهي المنصة التي توفر أكبر قدر من المرونة لتطوير تجارب جديدة ثلاثية الأبعاد للأجهزة النقالة، حيث أن الكثير من النشاط البحثي في المختبر سيكون أيضاً مفتوح المصدر.

وفي هذه المناسبة يقول جاستن راتنر، مدير مختبرات إنتل والمدير التقني في الشركة: "إن تركيز جامعة أولو على حلول الاتصالات المستقبلية وكذلك على علوم الإلكترونيات والضوئيات يجعلها الموقع المثالي لاستضافة مركز إنتل ونوكيا المشترك للابتكار".

ومن المجالات الأخرى التي يمكن أن تتطرق إليها الأبحاث، التقنيات التي تتيح عرض صورة ثلاثية الأبعاد للشخص الذي تتحدث إليه عبر الهاتف، وهي إمكانية لا تتوفر اليوم إلا في أفلام الخيال العلمي. وهذا يوفر للمستهلكين شعوراً متزايداً بالألفة والمشاركة في تجربة استخدام أجهزتهم المحمولة أبعد بكثير مما توفره التقنيات الحالية.
ويقول ريك غرين، النائب الأول للرئيس والمدير التقني لدى نوكيا: "يمكن للتقنيات ثلاثية الأبعاد أن تغير من طريقة استخدامنا للأجهزة النقالة، وأن تجعل من استخدامنا لها تجربة أكثر إثارة وجاذبية. ومختبرنا المشترك الجديد مع إنتل سوف يعتمد على خبرة المجتمع البحثي في جامعة أولو في مجال واجهات الاستخدام ثلاثية الأبعاد، وسيضع بمرور الوقت بعض الأسس المهمة لتجارب استخدام الأجهزة النقالة المستقبلية".
ويقام المختبر الجديد في "مركز التميز في الإنترنت" في جامعة أولو، وسوف يعمل بشكل وثيق مع "مختبرات أولو للحياة المدنية"، الذي يوفر بيئة فريدة لإجراء البحوث والاختبارات والتجارب العملية على الابتكارات التقنية والاجتماعية. ويأتي افتتاح مركز إنتل ونوكيا المشترك للابتكار في أعقاب نماذج ناجحة من التعاون الصناعي والأكاديمي، مثل التعاون بين مختبرات إنتل برشلونة Intel Labs Barcelona وجامعة كاتالونيا التقنية في إسبانيا، أو بين معهد إنتل للحوسبة المرئية Intel Visual Computing Institute وجامعة سارلاند في ألمانيا، وكذلك مختبرات إنتل بيركلي Intel Labs Berkeley في جامعة كاليفورنيا في بيركلي بالولايات المتحدة.
نقلا عن itp