مشاهدة النسخة كاملة : مسار الحوار انتكس لموقف عزيز حسب المعارضة


يعبر جهدو
08-18-2010, 12:17 PM
[أعلنت منسقية أحزاب المعارضة أن تصريحات ولد عبد العزيز الأخيرة حول موقفه من اتفاق داكار تعتبر "انتكاسة لمسار الحوار والتصالح الوطني، وتجاهلا للأزمة الخانقة التي تعيشها البلاد".

وقالت منسقية المعارضة على لسان رئيسها المنتهية ولايته بيجل ولد هميه إن "ولد عبد العزيز تنصل من الحوار، واختار خيار المواجهة"، معلنا أن منسقية المعارضة "تحمله مسؤولية ينجم عن ذلك من مخاطر جسيمة على الوطن والمواطنين".

وقال ولد هميد إن المنسقية أرادت من خلال هذا اللقاء الذي "يرجوا أن يكون محددا في شكله وأسلوبه متميزا في مضمونه، أن يتيح الفرصة للصحافة بعيدا عن ترتيبات وإكراهات المؤتمرات والندوات الصحفية"، مبديا رغبة ]منسقية المعارضة أن يكون دوريا".



حمل فوق طاقتنا

ولد بلخير أعلن استعداده للقاء الرئيس الموريتاني معتبرا أنه سيعتبرها فرصة "لتوضيح رأيه عن قرب من الأضواع لموريتانيا" (الأخبار)

رئيس الجمعية الوطنية مسعود ولد بلخير قال في رده على سؤال حول موقف منسقية المعارضة من الكوارث والسيول التي عرفتها موريتانيا خلال الفترة الأخيرة، إن منسقية المعارضة ترى أن واجبها يتلخص في "توعية المواطنين بالمخاطر المحدقة بهم، ودعتهم للتحرك من أجل حقوقهم"، مضيفا "أنه ليس من واجب المعارضة البناء وإنما من واجب الحكومة"، قائلا في نبرة ساخرة "هذه الحكومة التي تقول إن موريتانيا خلقت معها، بل وتتدعي أنها خلفتنا عليها أن تقدم شيا للمنكوبين".

وقال ولد بلخير إن تجول البارحة خلال نزول الأمطار في العاصمة، ولاحظ أن أكثر سكان العاصمة يواجهون أوضاعا صعبة بفعل الأمطار، قائلا "منذ مجيء هذا المبارك (يقصد ولد عبد العزيز) تلاحقت الكوارث، وقد لاحظت أن الطرق الجديدة المباركة كانت تصب مياه الأمطار على بيوت الفقراء، كما حولت الساحات أمام منازل الأغنياء إلى برك ومستنقعات، حولها الأطفال إلى أماكن للعب".


حضر الحفل عدد معتبر من أطر ومسؤولي منسقية المعارضة، لكن يبدو أن النعاس بدء يفعل فعله في بعضهم مع مرور الوقت (الأخبار)

وطالب ولد بلخير الصحافة بأن "لا تحمل المعارضة فوق ما تطيق وأن لا تطلب منها ما لا تستيطع"، مشيرا إلى حصر دورها "في كشف الاختلالات ومطالبة المواطنين بالمطالبة بحقوقهم، ومطالبة الحكومة بالقيام بدورها تجاههم".

وقال ولد بلخير إن مهندسين من المعارضة أثبتوا أن مقاطعتي الميناء والسبخة وجزؤ من مقاطعة تفرغ زينة غير صالحة للسكن، وأن سكانها معرضين للخطر في أي لحظة، مضيفا أنه " لو كانت المعارضة في السلطة لرحلتهم إلى أماكن آمنة، حتى ولو كانت مرتفعات مدينة بوتلميت".



رحلة استثنائية

فترة العشاء كانت مناسبة لتبادل قداة المنسقية للأحاديث وأخذ صور مشتركة لكن "بأيدي الرؤساء" (الأخبار)

ولد بخلير أعلن استعداده للقاء ولد عبد العزيز، مشددا في الوقت ذاته على "أنه لا يحسد زملاءه من قادة المعارضة الذي التقوه".

كما تحدث ولد بلخير عن لقاء جمعه مع رئيس مجلس الشيوخ على هامش مؤتمر البرلمانات الفرانكفونية في داكار، وتبادلا فيه الحديث عن الأوضاع السياسية، وفي اليوم الموالي –يقول ولد بلخير- اتصل بي امبارى ليخبرني أن ولد عبد العزيز على استعداد للقائي، بل ومستعد لتسيير رحلة خاصة على حسابه من داكار إلى نواكشوط للقائه، على أن تعيدني لإتمام مشاركتي في المؤتمر.



رئيس منسقية المعارضة المنصرف أثناء تسليم الرئاسة الدورية لنائب رئيس حزب اتحاد قوى التقدم باببكر موسى (الأخبار)

وقال ولد بلخير إن رده على رئيس مجلس الشيوخ كان في رفضه السفرة الخاصة، بحجة أنه شيخ في السبعين من العمر، ولا يستطيع تحمل كل هذه الأسفار المتواصلة، لكنه أعلن له استعداده للقائه فور عودته إلى موريتانيا، وقد عدت –يقول مسعود- ولم يتصل بي أحد، وأنا غير مستعد لطلب لقائه بعد أن طلبته في وقت سابق دون رد.

واعتبر ولد بلخير أنه في حال لقائه فيسكشف له عن وجهة نظره حول الأوضاع السياسية، ويعبر له عن رأيه عن قرب، وأقدم له "نصحيتي مع أنه لا يقبل النصيحة، لو كان يقبلها لما قام بانقلابه أصلا".

ورأى ولد بلخير أنه لا "مبرر لرفض لقاء ولد عبد العزيز في هذه الفترة"، خصوصا وأنه التقاه "بعيد الانقلاب وقدم له رؤيته الخاصة حوله"، مضيفا "أنه ما زال يعتبر حكم الانقلاب ساريا حتى اللحظة".



احترام الخصوصيات

قادة المنسقية اعتبروا أن ولد عبد العزيز فضل "خيار المواجهة" على "خيار الحوار" من خلال رفضه لاتفاق داكار (الأخبار)

قادة المنسقية شددوا خلال حديثهم على احترام خصوصية كل حزب، مؤكدين اتفاقهم على نقاط جوهرية كبيرة، ومعلنين "تمسكهم بالحوار على أساس اتفاق داكار"، قائلين إنه "أساس شرعية ولد عبد العزيز وأن سقوطه يعني سقوط شرعية نظام ولد عبد العزيز الذي انتخب على أساسه".

كما أعلن بيجل أن لقاءه بولد عبد العزيز كان "على اعتماد اتفاق داكار كمرجعية للحوار"، مضيفا أنه "لم يلاحظ خلال لقائه بولد عبد العزيز أن اتفاق داكار يمكن أن يقف عقبة أمام الحوار"، مؤكدا مضي المنسقية في النضال من أجل الديمقراطية، ومبديا أسفه لغياب "بعض النقاط التي كانت مبرمجة خلال الفترة الماضية ومنها بعض النشاطات في الولايات الداخلية" لكنه تعهد "بالعمل عليها خلال الفترة القادمة، ووضعها على جدول أعمال المأمورية المقبلة للمنسقية".

وفي ختام اللقاء الصحفي أعلن الرئيس الدوري للمنسقية ورئيس حزب الوئام بيجل ولد حميد تسليم رئاسة المنسقية إلى نائب رئيس حزب اتحاد قوى التقدم باببكر موسى، نظرا لغياب رئيس الحزب محمد ولد مولود داخل البلاد.[/