مشاهدة النسخة كاملة : الدور يأتي على ولدبون وأعوانه في أكبر مراتع الفساد


ابن تيارت
01-16-2010, 01:52 PM
موظف في الوكالة الموريتانية للانباء مخاطبا مفتش الدولة : المدير العام للوكالة واعوانه غالطوا مفتشي الدولة
اتهم أحد موظفي الوكالة الموريتانية للانباء المدير العام لهذه الهيئة بسوء التسيير ، جاء ذلك خلا رسالة وجهها هذا الموظف الذي فضل عدم ذكر اسمه الي المفتش العام للدولة طالبا منه التحقيق في ما وصفه بسوء تسسير كبير تعيشه الوكالة ، كما اتهم كلا من المدير العام المساعد والمدير الاداري بمجارات المدير العام وذلك من خلال اسفار بسيارات الوكالة لاغراض شخصية ، كما اتهم ولد بونه بتوظيف اشخاص بلا مؤهلات منهم ابن الوزير السابق للاتصال الكوري ولد عبد المولي وكشف عن بعض المعلومات التي قال انها قد تفيد المفتش العام في عمله وهذا نص الرسالة :
رسالة إلي السيد المفتش العام للدولة
الموضوع: حقائق عن الوكالة الموريتانية للأنباء
السيد المفتش العام سيدي ولد احمد ديه، المحترم،
لقد رأيت من واجبي كموظف في الوكالة الموريتانية للأنباء، أن اكتب إليكم هذه الرسالة انطلاقا من إدراكي الكامل لوطنيتكم وإخلاصكم في العمل.
لقد برهنتم علي ذلك فى السبعينيات عندما كنتم الوحيد من موظفي وزارة الدولة للاقتصاد الوطني، من كشف عن مؤامرة مالية راح ضحيتها وزير الدولة ووزير المالية ومدير الضرائب وقد كرمتم من طرف رئيس الجمهورية المختار ولد داداه، رغم أنكم من اشد معارضيه.
لقد برهنتم علي ذلك مرارا في ظل كافة الأنظمة التي تعاقبت علي موريتانيا، حيث كنتم الثابت علي المبادئ، رغم عاتيات الزمن وضيق اليد.
السيد المفتش العام، ما أقدم أمامكم من معلومات عن الوكالة الموريتانية للأنباء، حقائق يمكن التثبت منها بسهولة وهي قطرة من فيض .
إن هذه المؤسسة عرفت في ظل المدير العام الحالي المدير ولد بونا من سوء التدبير والتسيير ما لم تعرفه قط، حيث اكتتب بدون حاجة أقرباءه منهم وعين ابن عمه المتقاعد من إدارة العقارات مستشارا واكتتب ابن الوزير السابق الكوري ولد عبد الموله وهو لا يكتب ولا يقرأ براتب فاق رواتب الكتاب الصحفيين أصحاب أقدمية 30 سنة كما عين مستشارين فى نفس اليوم الذي اكتتبهم فيه وهم لم يقدموا خدمة واحدة للوكالة منذ اكتتابهم رغم حصولهم علي امتيازات كبيرة.
المدير العام منذ تعيينه علي الوكالة توقفت جميع مهام الإنتاج حيث لم يرسل بعثة واحدة داخل موريتانيا للتحقيقات كما كان في السابق وقطع جميع الامتيازات التحفيزية التي كان يحصل عليها القلة القلائل من عما الوكالة الذين يمارسون العمل بدل المئات الذين يتقاضون رواتبهم ومنهم من لم يعرف مقر الوكالة وكانت آخر قراراته فى هذه المجال إنها خدمة التكفل بالمعاش للذين يداومون فى الوكالة خارج أوقات الدوام وهي خدمة مستمرة منذ عشر سنوات.
مع ان هذه الخدمات كلها (المعاش و التحفيز ومخصصات رحلات الانتاج) اعتماداتها فى الميزانية.
وفي هذا الاطار الفت انتباهكم السيد المفتش العام ضرورة ان تطلبوا من بعثتكم التفتيشية فى الوكالة أن تحقق بإمعان فى مخصصات اربعة بنود من ميزانية الوكالة لسنة 2009 و 2008 وهي البنود المتعلقة بالتكوين وبالإسفار والمهام داخل وخارج موريتانيا والبند المخصص للتحفيزات وللمتعاونين وبند الصيانة واستصلاح السيارات ومعدات الوكالة.
ويمكنكم التاكد من ان الوكالة خلال السنتين الماضيتين لم تقم باي تكوين لافي الخارج ولا في الداخل ولا باسفار خارج موريتانيا باستثناء سفر للمدير العام المساعد الي بيروت لمدة 3 ايام واخر الي فرنسا للمكلف بمهمة مدته 3 ايام وفى هذا الاطار عليكم ان تحققوا في مبالغ كبيرة اخذها المدير العام بحجة اسفار الي الخارج لم تتحقق ابدا.
كما عليكم ان تحقققوا فى اسفار المدير العام المساعد الوهمية والمدير الاداري، التي كان اخرها سفر الاثنين فى الاسبوع الاخير من دجمبر 2009 حيث سافر كل منهما داخل البلاد بسيارة للمؤسسة عابرة للصحراء وبسائق للوكالة حيث قال المدير العام المساعد انه كان مع اصحابه فى البوادي (ناحرين) اما المدير الاداري فقد قيل انه فى مهمة تعقب لمختطفي السواح الأسبان (ما علاقة الوكالة بذلك) وبخصوص الصيانة فهذه لا وجود لها في قاموس ولد بونا حيث سيارات الوكالة يتولا من يستغلونها صيانتها باستثناء سيارات المدير العام والمدير المالي والتجاري.
اما فيما يخص التحفيزات فقد قطعت منذ زمن طويل وكذلك مخصصات المتعاونين وعليكم ان تسألوهم وهنا انبهكم الي حقيقة يمكنكم التاكد منها وهي ان المدير العام يقال انه يسحب جميع المبالغ باسم الاسفار والمتعاونين والمشجعين وهنا اقترح عليكم مقابلة كل اسم وجدتموا مبالغ مسحوبة علي اسمه سواء من عمال الوكالة ام من (المتعاونين ام من المزودين او من الجواسيس والمنافقين والمتاجرين بالنفوذ والمخنثين والعاهرات والبشمركة) لان هذه الفئات التي بين قوسين، هي الأكثر استفادة من خيرات الوكالة في عهد المدير ولد بونا لانه يعتمد عليها في تلميع صورته وفي أغراض أخري مشبوهة.
ويجب التحقيق فى ميزانية الاستثمار فالوكالة لم تشهد اي استثمار في عهد ولد بونا باستثناء بناء سلالم لا حاج فيهى سنة 2008 فهذه المؤسسة السيادية لا توجد بها ابسط ضرورات العمل.
هناك جانب اخر من سوء الادارة هو تقديم رةاتب لموظفين فى قطاعات اخري للدولة علي سبيل المثال ولد افام الي كان موظقا سابقا فى الوكالة ونجح فى امتحانات المهد العلي للدراسات والبحوث الاسلامية وقدم استقالته واعاد ولد بوما اكتتابه لانه معه فى مبادرة للتصفيق والنفاق.
ناك جانب اخر الفساد فيه والاختلاس فوق التصور هو الجانب التجاري مثل الاشهارات والصفقات والتحصيل من المبيعات للجريدة فهذا ملف يديره المدير العام والمدير التجاري خطري ولد ببكر يتقاسمون منافعه.
السيد المفتش العام الفت انتباهكم الي ان المدير العام عند ما قدمت بعثتكم للتفتيش قام مع المدير المالي محمد ولد سيدي اعمر ومستشار المدير العام الضالع في كل الفضائح المالية يحفظ ولد زين ومدير المالية صو بحملة داخل المؤسسة بهدف مغالطة المفتشين وطمس جميع اثار سوء التسيير من خلال طلب من بعض مديري القطاعات بالاعتراف بانهم يتلقون مستلزمات العمل والصيانة المعدات الي غير ذلك.
وقد تم في هذا الاطار اجتماع بين المدير العام وبعض مديري القطاعات بتنسيق من المدير المالي تعهد خلاله المديرون الحاضرون بالتضامن مع المدير العام والعمل علي تبراته، والبحث عن من باستطاعتهم التاثير علي المفتشين وفى هذا الاطار تعهد خطري ولد ببكر المدير التجاري بالمفتشة بنت احمد وافي
ويكثف حاليا المدير والد بونا الاتصال ببعض افراد قبيلة اولاد الناصر من اجل التاثير علي المفتش العام ابن عمهم زم هؤلاء يعقوب ولد القاسم والشيخ ولد بكار الموظف فى الوكالة وفي الجمعية الوطنية الذي قال للمدير العام ان ولد احمد يه قبضة يده.
كما يقوم المدير بحملة فى االصحافة الصفراء لتلميع صورته بعدم التحدث عن التفتيش ويدفع لاصحاب هذه الصحافة مبالغ كبيرة اخرها مبلغ لموقع "طواري" لولد مال كيف.
السيد المفتش العام هذه حقائق قليلة من كثير يمكن التحقق منها، فضلت ان اخبركم بها بدل ان اخذ ثمنها من ولد بونا الذي هو مستعد لان يدفع لي مقابل عدم البوح بها مبالغ كثيرة.

"""عن احداث انواكشوط """